السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... هذا هو اللقاء الثاني من سلسلة جراء الحدادية في صعيد مصر

حيث نبين حال هذا المدعو (محمد عبدالعليم ماضي ).. الحدادي

سبق أن بينا كيف لمز الشيخ ربيع بالإرجاء وكذلك الشيخ رسلان وسائر السلفيين في مصر حيث لم يبقي فيها سلفيا غيره وإخوانه من الحدادية ..

والان إليكم هذه الفرية الجديدة !!

يتهم الشيخ الوالد حسن بن عبد الوهاب بأنه رجل مدعي للسلفية , وكذلك الشيخ خالد أبو عبد الأعلى وان السلفية أصبحت محسوبيات , وان الجميع عنده خلل فى المنهج , وأنهم من أسسوا للحزبية في بلادنا... الخ هذه الافتراءات والكذب .
كان هذا لمّا نزل الشيخ حسن عبد الوهاب والشيخ خالد أبو عبد الأعلى ضيفين علي الشيخ عبدالحكيم بن أمين بمسجده بجرجا وقاما بإعطاء دورة علمية بالمسجد , فما كان منه إلا أن أطلق لسانه في الشيخين بعد أن أكل الحسد قلبه , إذ كيف يأتي فضيلة الشيخ حسن بن عبدالوهاب والشيخ خالد أبو عبد الأعلى محافظة سوهاج ولا ينزل عليه وهو رأس السلفية في الصعيد كما يدعي!!!

فيقول فض الله فاه - [كيف ينزل رجل يدعي السلفية (الشيخ حسن عبد الوهاب والشيخ خالد أبو عبد الأعلى ) علي هؤلاء!! هذا إن دل فإنما يدل علي خلل فى منهج هذا , في منهج من نزل ومنهج من نزلوا عليه , في منهج الجميع هناك خلل !!!
السلفية الآن أصبحت محسوبيات !! كيف تنزل أنت علي هذا ؟؟
ويؤويك وتجالسه وتعترف له بأنه سلفي وشيخ سلفي وله وزن في العلم وأنت سلفي وهو سلفي!!!!
لكن لا عجب أن كان هؤلاء أصلا الذين أسسوا الجمعيات في بلادنا فاحدهم قائم علي جمعية أنصار السنة - يعني بذلك (الشيخ حسن عبد الوهاب ) . والآخر كان قائم علي جمعية وأغلقها - يعني بذلك (الشيخ خالد أبو عبد الأعلى ) .
ويتابع طعنه فيقول ..ونحن نسال ما الفارق بين الجمعية التي أغلقتها والجمعية الشرعية ما الفارق بينهما؟؟ يقول ..أنا أقول لك بكل بساطة كلاهما طريق للحزبية !!! لكن الجمعية الشرعية طريق للقبوريه طريق للأشعرية حرب علي أهل السنة والجماعة . هذا كله ثم يأتي رجل !! وينزل عليها ويزعم انه سلفي !! انتهي كلامه)) ]
---------------------------

وأقول//// أليس هذا سباً صريحا في الشيخين ,واتهام لهما بالحزبية وان السلفية عندهم صارت بالمحسوبية وانظروا كيف فعل الحقد والحسد به حتى تركه يهزي وكأن به مس من الشيطان يكذب ويدلس ولله در القائل :
لا يكذب المرء إلا من مهانته .... أو فعلة السوء أو من قلة الأدب
لعض جيفة كلب خير رائحة .... من كذبة المرء فى جد وفى لعب

ثم يطلق لسانه في الشيخ عبد الحكيم بن أمين بالكذب والتشنيع , وهو من اثني عليه الشيخ رسلان وجميع شيوخ السلفية بمصر , يتواصل معهم ويعرفهم ويعرفونه , يطلق لسانه فيه بعد أن أكل الحسد قلبه ولا ذنب له إلا لكونهم نزلوا عليه ولم ينزلوا علي حدادية سوهاج !!!

فيقول فض الله فاه ...
[ إن قال أنا نزلت لان صاحب الجمعية ( عبد الحكيم ) أصبح سلفيا !!! ومن قال انه سلفي !!
نحن نعرف حال عبد الحكيم من قديم !! وناصحناه وجالسناه وناقشناه في غير ما مسالة من هذه المسائل ولكن الرجل أبي وكان حربا شعواء علي السلفيين . ثم بعد ذلك قال أنا رجعت إلي مذهب السلف !!! لكن ما معني رجوعه ما اظهر أي نوع من التراجع !!! بل وزاد الطين بله لا التقي مع فلان لا أقابل هؤلاء لماذا ؟؟ !!! قال لان هؤلاء عندهم شدة !! انتهي كلامه)))) ]

- أقول /// . انظروا إلي هذا الكذب !!
يقول : " نحن نعرف حال عبد الحكيم من قديم " !!
- طبعًا السامع يظن أنه عرفه وجالسه!!
ثم يبين ما هي المعرفة القديمة!!
فيقول: " ناصحناه وجالسناه وناقشناه في غير ما مسالة من هذه المسائل ولكن الرجل أبي وكان حربا شعواء علي السلفيين ... !!!"
يا كذاب .. أين جالسته ؟
ومتى ناقشته ؟
وما هي المسائل التي ناقشته فيها فوجدته حربا علي السلفيين ؟؟
ألا تعلم أن الكذب مسقط لعدالة الرجل !!
وانظروا إلي هذا التناقض العجيب وكيف ظهر كذبه !! منذ قليل كان يقول "ناصحناه وجالسناه وناقشناه.. "
والان يقول " وزاد الطين بله لا التقي مع فلان لا أقابل هؤلاء ؟؟؟ !!!
يا هذا "إن كنت كذوبا فكن ذكورا "
الشيخ لم يلتقي بك أبداً ولا رأي سحنة وجهك!!! ولم يجالسك ولم تجالسه ولم يناقشك ولم تناقشه فلم هذا الكذب يا أفاّك ؟؟!!

واليك السبب الذي من اجله رفضنا التواصل معكم بالرغم من إظهاركم براءتكم من شيخكم عماد فراج .
السبب في موقفنا هذا منكم , إننا كنا فى ريبة من توبتكم وبراءتكم من شيخكم حيث إنكم أبيتم أن تتواصلوا مع احد من علماء السلفية في مصر وترون أنفسكم رؤوساً يؤتي إليها ولا يأتوا لأحد , كبراً وغروراً . وموقفنا هذا كان عن نصيحة لنا من الشيخ رسلان لما أخبرناه بتوبتكم فقال : دعوهم إن كانوا علي الطريق فسيجمعنا الطريق "

وقد سئل الإمام أحمد رحمه الله عما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم : « أن الله احتجز التوبة عن كل صاحب بدعة » وحجز التوبة أيش معناه ؟ قال أحمد : لا يوفق ولا ييسر صاحب بدعة لِتَوْبَةٍ .
وعن ضمرة عن سودة قال : سمعت عبد الله بن القاسم وهو يقول : ما كان عبد على هوى فتركه إلا آل إلى ما هو شر منه .
وأخبرنا أسد قال : أخبرنا موسى بن إسماعيل عن حماد بن زيد عن زيد عن أيوب قال : كان رجل يرى رأياً فرجع عنه ، فأتيت محمداً فرحاً بذلك أخبره ، فقلت أشعرت أن فلاناً ترك رأيه الذي كان يرى . فقال : انظروا إلى ما يتحول )).
وهذا حالهم من ضلالة الحزبية إلي ضلالة الحدادية ..!!

ثم يعود ليطعن في الشيخين (الشيخ حسن عبد الوهاب والشيخ خالد أبو عبد الأعلى )
فيقول :[هؤلاء يعني (الشيخين ) ما يعرفون أن الجمعية الشرعية تصطاد الشباب السلفي يلبسون عليهم !!
" قاعدة المعذرة والتعاون نتعاون فيما اتفقنا فيه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلافنا فيه " .
فلمّا ينزل عليهم شيخ سلفي تقول الجمعية بلسان الحال ولسان المقال وفي المنشورات ... انظروا الجميع واحد واكبر دليل علي هذا أن الشيخ فلان السلفي قد نزل عندنا وأعطي دورة في مسجد ..الجمعية الشرعية بجرجا !!!!
هذا يدل علي ماذا ؟؟ هذا يدل علي ماذا ؟؟
هذا نعش وإحياء للقبورية في الصعيد نعش وإحياء للجمعيات الفاسدة , هؤلاء يعني (الشيخين ) أن كانوا يعلمون منهج السلف ينبغي لهم أن يتوبوا من النزول علي هذه الجمعيات ويدعوا إلي الحق !!.
لو لم يكن هناك دعوة في الصعيد لقلنا لا باس !! لقلنا ينظر في الأمر !!بل والله حتى لو لم يكن في سوهاج دعوة !!! كان الأولي له أن ينزل علي مسجد من مساجد الأوقاف !!! أن ينزل علي زاوية من الزوايا !!!! لا علي جمعية من هذه الجمعيات الخبيثة التي هي في الأصل هدم وتدمير لمنهج السلف ..انتهي كلامه ))]

- أقول/// .. سأبين لك أيها الجاهل الحسود حقيقة الأمر .. الشيخ حسن عبدالوهاب وخالد أبو عبدالاعلي لم ينزلا علي الجمعية الشرعية وإنما نزلا علي المسجد التابع لوزارة الأوقاف والقائم عليه الشيخ عبدالحكيم كإمام وخطيب من قبل الأوقاف , وتم استحضار التصاريح اللازمة لإقامة الدورة من الأوقاف فلا شان للجمعية من الأصل والجميع يعلم براءة الشيخ عبدالحكيم من الحزبية والقبورية بل هو حربا عليها ..

وأزيدك أيها الحاقد .. قد نزل هشام البيلي كذلك علي مسجد للجمعية الشرعية في محافظة سوهاج وأقام دورة كذلك..!!!
فلم لم تطعن فيه كما طعنت في الشيخين !! ولما لم تتهمه أن في منهجه خلل !!! والفعل الفعل !!
لم سكت عنه ؟؟ ألانه زكاك !!
وهل السلفية أصبحت عندك بالمحسوبية !!
فمن أولي أن يرمي بالمحسوبية إذن , أنت أم الشيخ حسن عبدالوهاب !!

ومع ذلك أبي الله إلا أن يظهر حقيقة ما في قلبه من الحسد والحقد ..
وصدق الله إذ يقول " ولتعرفنهم في لحن القول .."
فقال الحقود : لو لم يكن هناك دعوة في الصعيد لقلنا لا بأس!!
- يعني أن الدعوة في الصعيد عندهم هم وكان ينبغي أن ينزل عليهم هم , حيث السلفية النقية الصحيحة الصافية.. (أفضل سلفية في العالم !!كما يقول شيخهم عماد فراج

ومن حماقاته فض الله فاه , يقول " كان الأولي له أن ينزل علي مسجد من مساجد الأوقاف !!!
وكأن مساجد الأوقاف صارت بحمد الله تدعوا إلي السنة وتحارب البدعة والحزبية وليس فيها نعش للقبورية التي يتشدق بها هذا الجاهل وصدق القائل:
أتـــــــانا أن سهلًا ذم جهــــــــلًا .....علومًا ليس يدريهن سهل
علــــــومًا لـــو دراها ما قلاهــــا ......ولكن الرضا بالجهل سهل

أسأل الله أن يريحنا من جميع أهل البدع والأهواء وأن يجنبنا الفتن ومضلاتها ، وأن يثبتنا على الإسلام والسنة انه كريم جواد وهو حسبنا ونعم الوكيل .

كتبه /حسن محمد الصاوي غفر الله له